You are currently viewing معبر تجاري بين النظام والمعارضة في ريف حلب

التوترات الأمنية في السويداء وتأثيراتها على الحراك

مجرم وقاتل، ولا بد من أن يُساق إلى المحاكمة ويُزج به في الزنازين.

هذا ما تضمنه الحكم القضائي الصادر عن محكمة الاستئناف الفرنسية بحق بشار الأسد.

رغم محاولات التعويم الكثيرة التي قادتها وتقودها دول عربية من أجل إعادته إلى الحظيرة الدبلوماسية، يتزامن ذلك مع أحاديث إقليمية حول التطبيع مع نظام بشار الأسد.

تحاول قوى إقليمية ودولية رسم ملامح هذا التطبيع على الأرض من خلال إجراءات إثبات الثقة بين المعارضة والنظام، مثل فتح معبر تجاري بين الجانبين في منطقة الباب بريف حلب.

ومع ذلك، ملامح الدولة البوليسية ما تزال حاضرة بقوة في سوريا، محاولةً قمع أي حراك شعبي مناوئ للقائد وحزبه الحاكم، وإعطاء الأولوية للعنف والقمع.

هذه الوقائع تعمق مأساة السوريين وتزيد من إفقارهم، وحاجتهم إلى الماء والغذاء، في ظل إعلانات متكررة من العاملين في الحقل الإنساني عن إغلاق صنبور الدعم في قطاعات خدمية متعددة، وعن استمرار عوامل إفقارهم على الأرض رغم مأساتهم المستمرة منذ ثلاثة عشر عاماً.

محاور الحلقة:

◀️ محكمة الاستئناف في باريس تصادق على مذكرة اعتقال بشار الأسد

◀️ فتج معبر بين الجيش الوطني وقوات النظام في ريف حلب

◀️ التوترات الأمنية في السويداء وتأثيراتها على الحراك

ضيوف الحلقة:

المحامي طارق حوكان
مدير مشروع التقاضي الاستراتيجي في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير
المهندس أحمد شحادة
مسؤول قسم المياه والإصحاح في منظمة سيريا ريليف

 بالأهازيج..متظاهرو السويداء يجولون شوارع المحافظة هاتفين بإسقاط الأسد

الصور الأولى لدخول شاحنات محملة بالخضار والطحين من مناطق سيطرة ” الجيش الوطني” إلى مناطق سيطرة النظام عبر معبر أبو الزندين في منطقة الباب بريف حلب

باريس تلاحق بشار الأسد

بشار الأسد أصبح مجرماً وملاحقاً بقرار قضائي

واشنطن تقرّ قانوناً لدعم الدفاع المدني ومنطقة شمال غرب سوريا وتحظر بشار الأسد وأعوانه من تلقي الدعم
 
وقف تزويد 60 مخيماً بالمياه في ريف إدلب
انخفاض الدعم أثر سلباً على تزوديد المخيمات بمياه الشرب

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة عبر صفحتنا على فيس بوك >>

إبراهيم حسين
تقديم
منار عبد الرزاق
رئيس تحرير
فادي
فادي ابو صوف
مدير تصوير
ريم الحلبي
الإشراف العام
أحمد جولاق
إخراج
شارك نسائم

اترك تعليقاً