You are currently viewing صانعات الأمل: سوريات يكافحن للتغيير

السويداء..تداعيات مقتل “الباروكي” مستمرة

خلال الأعوام الثلاثة عشر التي مضت على انطلاق الثورة دفعت المرأة السورية ثمناً باهظاً، وعدا عن كونها عاشت ما عاشه الرجل من قتل واعتقال وتهجير، فإنها كانت أكثر فئات المجتمع عرضة للانتهاكات والمساومة من قبل نظام الأسد، ومن خرج من تحت عباءته من تنظيمات متطرفة، التي استغلت المرأة وجعلت منها مكسر عصا.

اغتصبت عشرات السوريات في أقبية المخابرات السورية، وتعرضن للعنف الجنسي والجسدي، وأما تنظيم “داعش” فقد شارك في رسم مشهد سريالي للمرأة في سوريا والعراق، وجعل من واقعها أقرب إلى الفنتازيا التاريخية، حينما سبى النساء وجعل منهن سلعاً تباع في أسواق النخاسة.

ورغم قتامة المشهد الذي أُريد للمرأة السورية أن تعيشه، إلا أنّ البعض منهن استطعن تحقيق الذات والانتصار على الواقع، فمنهن من أجبر المجتمع على تغيير نظرته للمرأة، وأخريات رسمن ملامح مشرقة للمرأة السورية المتألقة في الداخل السوري ودول اللجوء، ووصلن إلى منابر دولية يدافعن فيها عن عدالة القضية السورية ويطالبن برحيل نظام الأسد.

لأنّ إيمان المرأة السورية كما السوريين جميعهم في أنّ رحيل الاستبداد سيفتح أفاقاً جديدة لمستقبل أفضل ومكتسبات أكبر للسيدات السوريات.

في يوم المرأة العالمي، ابتسمن أيتها السوريات، فلربّما القادم أفضل.

محاور الحلقة:

◀️ فى يوم المرأة العالمي..استمرار تردي أوضاع النساء في سوريا

◀️ على وقع تظاهرات إدلب..تجدد حملة لا لتهميش الأتارب

◀️ السويداء..تداعيات مقتل “الباروكي” مستمرة

◀️القامشلي..فقدان الأدوية وغلاء أسعارها يزيد معاناة المرضى

ضيوف الحلقة:

أحلام الرشيد
ناشطة في مجال حقوق وتعليم النساء
يمن حلاق
عضوة الشبكة السورية لحقوق الإنسان
أحمد حسن عبيد
ناشط حقوقي

على وقع الهتاف بحياة الأسد..الدفاع المدني في طرطوس يفشل في إنقاذ حياة “الزرزور”

استمرار المظاهرات ضد نظام الأسد في السويداء

مظاهرات واسعة في إدلب ضد الجولاني..وحملة لا لتهميش الأتارب مستمرة

منظمة “أورنج” تتفاعل مع تقرير #سوريا_أولاً بشأن معاناة السائقين في طريق #الشيخ_بحر

تعرّف على أبرز مطالب حملة #لا_لتهميش_الأتارب

 يجب أن يكون للمرأة وجود في كلّ المكونات السياسية والمدنية

الانتقال السياسي في سوريا سيسهم في تعزيز دور المرأة في المجتمع السوري

فقدان الأدوية وارتفاع أسعار يزيد من معاناة المرضى في شمال شرق سوريا

رغم طردها من جامعة دمشق ونزوحها إلى إدلب..رشا الشحاد تنجح في تعليم عشرات الفتيات

يافا نواف..ناشطة تدافع عن حقوق النساء وتسهم في تغيير نظرة المجتمع إليهن

مركز تدريب وتأهيل النساء في مهن مختلفة ..ومحاولات للتغلب على ظروف الحياة الصعبة

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة عبر صفحتنا على فيس بوك >>

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة عبر منصتنا على يوتيوب

إبراهيم حسين
تقديم
منار عبد الرزاق
رئيس تحرير
فادي
فادي ابو صوف
مدير تصوير
ريم الحلبي
الإشراف العام
أحمد جولاق
إخراج
ملهم
تحرير فيديو
شارك نسائم

اترك تعليقاً