You are currently viewing تطورات قرار رفع أجور السكن الجامعي
تطورات قرار رفع أجور السكن الجامعي
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

متابعة تطورات قرار رفع أجور السكن الجامعي “ثلاثة أضعاف” للطلاب الأجانب في الجامعات التركية مع اللجنة السورية التركية المشتركة

بتاريخ 21 ديسمبر أنتجنا حلقة تتعلق بقرار رفع رسوم السكنات الجامعية وتأثيرها على الطلبة السوريين الذين يدرسون في الجامعات التركية حيث كان القرار “مفاجئ” من وزارة الشباب والرياضة التركية

حيث كانت الأجرة سابقاً قرابة 300_400 ليرة تركية تشمل وجبة الطعام، بينما أصبحت اليوم 1200 ليرة تركية بدون الطعام، إذ يبلغ سعر الوجبة اليومية من 60 _100 ليرة تركية،

وقد استضفنا في هذه الحلقة عدد من الطلاب والطالبات المتأثرات وأشركنا اتحاد طلبة سوريا للحديث حول تحمل عبء إضافي على الطالب الذي يعيش بعيداً عن أسرته وبالكاد يستطيع تأمين ثمن طعامه ومصاريف دراسته، ناهيك عن عدم توفر السكن في العديد من الولايات التركية ولو توفر فهو بأسعار عالية تفوق قدرة الطالب على دفعها، وتحدث الطلاب أنهم وضعوا أمام خيارين، إما دفع أجور السكن الحكومي مع الزيادة الجديدة وهذا صعب بالنسبة للكثير من الطلبة،أو مغادرة السكن وهذا يعني تركهم للمدينة.

علما أن قرار استثناء الطلبة السوريين من هذه الزيادة قد وصل للعديد من الجامعات التركية، بعد عشرة أيام من جهود اتحاد طلبة سوريا و اللجنة السورية التركية المشتركة، لكن الذي حدث أن بعض الجامعات التركية لم تطبق القرار القديم (أي قبل الزيادة ) بل أجبرت الطلاب على دفع الرسوم الجديدة أو مغادرة السكن

وهذا ماحصل مع خالد من احدى جامعات ولاية أماسيا و ولاء من احدى جامعات ولاية دينزلي وهم كانوا من المشاركين في الحلقة حيث قمنا بايصالهم لهيئة اتحاد طلبة سوريا وتحدثنا عن ضرورة وجود فرع للاتحاد في هذه الجامعات ليقوم بنفس الإجراءات والضغط على السكنات الجامعية في الولايات التي لم تستجب للعودة للقرار القديم( طبعا التبرير من قبلهم كان أنه لا بد من وجود كتاب خطي من وزارة الشباب يؤكد ويطلب منهم العودة للقرار القديم واستثناء الطلاب السوريين منه علما أن قرار الزيادة لم يكن بكتاب خطي )

بعد ايصال الطلاب مع اتحاد طلبة سوريا قامت جامعة دينزلي بالعودة للقرار القديم لكن لا زالت وجبات الطعام على حساب الطالب أما جامعة أماسيا وجامعات أخرى لم تستجب بعد

لذلك قمنا بمتابعة القصة والضغط والتأثير لإستجابة هذه الجامعات وتطبيقها القرار القديم حيث يرسل إلينا خالد وزملاءه ( طالب طب بشري) رسائل يطلب منال متابعة الأمر وإلا فهو مجبر على ترك دراسته

في هذه الحلقة بإشراك الجنة السورية التركية المشتركة لاعتماد مجموعة من اجراءات الضغط حيث سمعنا أن لديهم تواصل مع رئيس التخطيط الاستراتيجي والميزانية في رئاسة الجمهورية ، وهيئة التعليم العالي(اليوك) ووزارة الرياضة والشباب وطلبت السيدة ايناس النجار مسؤولة التواصل باللجنة المشتركة تزويد كل من تضرر من هذا القرار بأرقام التواصل معها لأخذ التفاصيل والمعلومات من أجل مساعدتهم وبالفعل قمنا بارسال أرقام التواصل للطلاب المتضررين.

ضيفة الحلقة:

إِناس النجار
مسؤولة التواصل باللجنة السورية التركية المشتركة

لمشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

إدارة السكن عنا لا زالت عم تطبق زيادة الرسوم وخبرونا أنو القرار القديم رجع بس ما فينا نطبقو ليجينا مكتوب خطي من الوزارة.

بكفي أنو الطالب يتواصل معنا ويعطينا إثبات أنو لازال عم يدفع قسط السكن عالرسوم الإضافية ونحن باللجنة السورية التركية المشتركة حنتابع الموضوع

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً