You are currently viewing مشاكل في تجديد الإقامات السياحية والإنسانية للسوريين
مشاكل تجديد الإقامات السياحية والإنسانية للسوريين
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

تحدّث مدير مركز عدالة لحقوق اللاجئين أحمد قطيع لراديو نسائم عن أهم الاستشارات والمشاكل التي وردتهم عبر الخط الساخن، ركز على مشكلة يعاني منها العديد من المتقدمين بطلب على الحصول على الإقامات الإنسانية وهي التأخر بالرد لمدة تتراوح من السنة للسنتين وأكثر وهذه المدة طويلة جداً للانتظار من حيث الوضع القانوني ومتابعة الأمور الصحية والتعليمية مع العلم أن المتقدمين إليها عددهم قليل، وأيضاً بالنسبة للإقامة السياحية أيضاً تستغرق أحياناً عدة أشهر لإصدارها.

محاور الحلقة:

  • التطرق لشروط الإقامة الإنسانية وتمييزها عن الإقامة السياحية ولماذا لا تُعطى إلا لحالات معينة.

  • أهم مشاكل الحصول على الإقامة الإنسانية.

  • أسباب التأخر في إعطاء الإقامات الإنسانية أو حتى الرد بالسلب والإيجاب.

  • الحلول المقترحة والتي تتم مناقشتها مع جهات سورية حقوقية ( الجالية السورية، مركز عدالة لحقوق اللاجئين، اللجنة السورية التركية المشتركة).

man
فواز حمام
محامي
يوسف نيرباني
عضو لجنة التواصل مع إدارة الهجرة بعنتاب

لمشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

من شروط الحصول على الإقامة الإنسانية وجود خطر على حياة الشخص في بلاده أو للذين يملكون إقامات ( سياحية، عائلية، طلابية) ولم يتمكنوا من تجديد جوازات سفرهم.

التأخير بالرد على طلبات الإقامة الإنسانية له انعكاسات سلبية على تلقي الخدمات الصحية والتعليمية ويؤدي لتعطيل حياة المتقدمين عليها.

(في حال كان التأخر أكثر من 3 أشهر يمكن مراجعة الجالية السورية بعنتاب) قمنا بلجنة التواصل مع ادارة الهجرة بطرح مشكلة التأخر بالرد على طلبات الإقامات بأنواعها .

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً