You are currently viewing  5 ديسمبر اليوم العالمي للمتطوعين من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، وقفة مع التطوع والنساء السوريات وأهم التوصيات
اليوم العالمي للمتطوعين من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

تنظم هذه الفعالية اعترافا بعمل المتطوعين الدؤوب وتعزيزه ليس لمتطوعي الأمم المتحدة وحسب وإنما لكل المتطوعين في جميع أنحاء العالم ويقف المتطوعون يوميا جهودهم وأوقاتهم لضمان مشاركة من يُهملون ولدفع العمل المناخي ولتعزيز أهداف التنمية المستدامة.
وعندما يُشجع الناس على المشاركة في حل المشكلات فمن المرجح أن تكون الحلول مجدية ودائمة ولذا يُشرك المتطوعون المجتمعات المحلية ويبنون حركة تتمحور حول الناس بما يخدم مساعي بناء مستقبل أفضل وأكثر أمنًا لنا جميعًا.

أرقام أممية:

  • تصل نسبة العمل التطوعي في إطار غير رسمي للمجتمعات المحلية إلى 70 في المئة ولا يرتبط بأي منظمة.

  • العزلة الاجتماعية هي عامل خطير ورئيس في التسبب بالاكتئاب فالعمل التطوعي يبقي الفرد على اتصال دائم بالآخرين ويساعد في تطوير نظام دعم قوي كما يحمي من التوتر والاكتئاب.

  • تُظهر الأبحاث ارتفاع مفهوم السعادة بنسبة 7 في المئة بين الذين يتطوعون شهريا، وبنسبة 12 في المئة بين الذين يتطوعون بين أسبوعين إلى 4 أسابيع (مقارنة بالذين لم يتطوعوا أبدا.

محاور الحلقة:

  • التركيز على النساء المتطوعات ودورهن الفعال في المشاركة والإنجاز دون مقابل.

  • أهمية العمل التطوعي للمرأة من الناحية النفسية والاجتماعية والصحية.

  • ضرورة إيلاء المنظمات المحلية والإنسانية ومنظمات المجتمع المدني والجهات الأخرى اهتماما أكبر للنساء المتطوعات من حيث أولوية التوظيف والحوافز والمكافآت الشهرية.

  • تمكين النساء المتطوعات من خلال الورشات والتدريبات والأنشطة التي تساعدهم في اكتساب الخبرات في مجال العمل.

ضيفات الحلقة:

نور سيد رباح
إعلامية ومتطوعة بالهلال الأحمر ومنظمة دعم الحياة
ديما الحيو
متطوعة في مجال العمل الإنساني بالمنظمات
بشرى قشقارة
مسؤولة الموارد البشرية بمنظمة اكليل الجبل

لمشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

فكرة التطوع تنشأ من المنزل وتمتد لتقديم خدمات مجانية للمجتمع وبناء أسرة كبيرة من خلال ترك أثر ملموس

العمل التطوعي يجعلني محط ثقة كثير من الأشخاص عندما أقوم بمساعدتهم وإيصالهم بالجهات المعنية وهذا يعطيني راحة نفسية وسعادة كبيرة

أقنعت احدى صديقاتي بالذهاب معي للعمل التطوعي لأنني شعرت أنها تعاني من الإكتئاب وبدأت فعلاً ألمس نتائج ايجابية في حالتها.

روابط التيك توك

@nasaem.radio أقنعت احدى صديقاتي بالذهاب معي للعمل التطوعي لأنني شعرت أنها تعاني من الإكتئاب وبدأت فعلاً ألمس نتائج ايجابية في حالتها. #اكسبلور #العمل_التطوعي ♬ الصوت الأصلي - nasaemsyria

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً