You are currently viewing  30 نوفمبر اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، نساء سوريات تأثرن صحياً بمجزرة الكيماوي في سوريا
اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

تقول إحدى السيدات لراديو نسائم: “وضعت مولودي في تركيا فأخبرني الأطباء مباشرةً أن طفلي لديه نقص أكسجة ويجب أن يمكث في المستشفى لحين استقرار وضعه، حينها منعني الأطباء من إرضاع طفلي، وقالوا بأن الطفل يمكن أن يختنق لأنني سبق واستنشقت مادة الكيماوي في سوريا”
والنتيجة الأم محرومة من الرضاعة الطبيعية وربما مشاكل صحية أخرى لأنها ضحية لمجزرة الكيماوي في الغوطة.

يصادف اليوم 30 من تشرين الثاني إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيماوية، الذي أقره مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية بدورته الـ20 عام 2015، فضلاً عن التأكيد مجدداً على التزام المنظمة في القضاء على تهديد الأسلحة الكيميائية.

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” ما لا يقل عن 222 هجوماً كيماوياً في سوريا، وذلك منذ 23 من كانون الأول 2012 حتى اليوم، يتوزعون بحسب الجهة الفاعلة إلى 217 هجومًا كيماويًا نفذها النظام السوري في مختلف المحافظات السورية وخمس هجمات نفذها تنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة حلب.


محاور الحلقة:

  • مشاركة ما فعلته الأسلحة الكيماوية على الحياة وتأثيراتها الصحية البعيدة المدى على حياة النساء خاصة والاطفال، وهل يتلقى المتأثرون والمصابون العلاج المناسب.

  • تذكير العالم بإنتهاكات حقوق الإنسان وتدمير الصحة العامة من جراء إستخدام المواد الكيماوية.

  • هل يتلقى مصابو الحرب الكيماوية الدعم الكافي بكل أشكاله من المنظمات وخاصة أن هناك حالات عجز واعاقة.

ضيوف الحلقة:

أحمد الدبيس
مدير العمليات في منظمة اوسوم
فادية حريري
ناشطة بالشؤون الاجتماعية وقضايا المرأة والسياسة

لمشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

لما رحت عالمشفى وفكرت إني مصابة بكورونا بس طلع معي تلف بالرئة بسبب استنشاقي للكيماوي بسوريا، بوقتا كنا أنا وبناتي بالقبو لما انضرب الكيماوي صار معنا غباش بالرؤية واختناق غير طبيعي.

غاز السارين من أخطر الغازات الكيماوية وقد اُستخدمت في سوريا ضد المدنيين وتسببت ب (العمى، شلل الأعصاب، العقم، السرطان، تلف بالرئة) وأكثرها تأثيراً على النساء والأطفال.

شاهدت حالات وصلت لتركيا بعد مجزرة الكيماوي في الغوطة أدت ل ( أنواع مختلفة للسرطان، قصور بالقلب، اجهاضات متكررة، تشوهات خلقية للأجنة) وحالات إنسانية مؤلمة كثيرة سببتها المواد الكيماوية.

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً