You are currently viewing خطط المنظمات من أجل تحسين وتعزيز الصحة النفسية في تركيا ، منظمة رحمة حول العالم تطلق برنامج رخصة التدخل النفسي المبدئي ” المسعف النفسي”
خطط المنظمات من أجل تحسين وتعزيز الصحة النفسية في تركيا
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

بحسب دراسة تركية حديثة أكثر من نصف اللاجئين السوريين يعانون اضطرابات نفسية، وزاد من صعوبة أحوالهم إغلاق بعض المنظمات السورية التي تقدم الدعم والمساعدة لهم والتي هي من نفس بيئة ولغة المستفيدين والبعض الآخر مهدد بالإغلاق.
يهدف البرنامج إلى تحسين الصحة النفسية وتعزيز المرونة لدى اللاجئين في جنوب تركيا ( عنتاب ، كلس) بشكل فيزيائي
وهو برنامج أكاديمي تعليمي تدريبي معتمد لإعداد كوادر قادرة على الإسعاف المبكر والتدخل النفسي المبدئي في حالات الصدمات النفسية والتعامل العلمي مع بعض حالات الاضطرابات النفسية وذلك بالتعاون مع مراكز للصحة النفسية
_ هذا البرنامج وبعد تأهيل الأشخاص المسجلين في البرنامج سيتم اختيار بعضهم للتوظيف مع المنظمة والبعض الاخر سيستفيد منها في مهن أخرى كالتعليم والطب وغيرها التي تتطلب التعامل النفسي أحيانا مع المستفيد
_ سيمكن التدريب الأشخاص المتدربين والمتدربات من الخبرة في التعامل مع الاضطرابات والحالات النفسية لحين التدخل من قبل المعالج وخاصة أن هناك عدد كبير من النساء يعانون من التأخر عند حجز الدور وبالتالي يمكن أن يكون أحيانا الدور بعد شهرين مثلا وهذا يشكل خطورة في الحالات الصعبة
المستهدف المباشر هم المتدربون الذي سيشاركون في البرنامج ليتم تأهيلهم كمسعفين نفسيين قادرين على التدخل المبدئي مع بعض أنواع الاضطرابات النفسية.
المستهدف غير المباشر هم المتسضعفين الذين بحاجة لتدخل نفسي يوقف تفاقم حالتهم او يعرفهم بواقعهم ويتم احالتهم الى المتخصصين في العلاج النفسي.

هدف الحلقة:

  • مناصرة هكذا مشاريع مهمة تفيد في تعزيز الصحة النفسية للسوريين في تركيا بالتدريبات العلمية.

  • التوصل لمقترحات وأفكار مهمة الى جانب هذا المشروع والحديث عن النتائج الإيجابية المتوقعة

ضيوف الحلقة:

د شادي ظاظا
رئيس مجلس إدارة منظمة رحمة حول العالم
د محمد مصطفى
استشاري علاج الاضطرابات النفسية وتعديل السلوك، رئيس قسم علم النفس الإسلامي

لمشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

برنامج رخصة التدخل النفسي جاء نتيجة ارتفاع حالات المتضررين نفسياً جراء الحروب والنزاعات.

نقوم بتدريب كوادر ليكونوا “مسعفين نفسيين” وليسوا “معالجين” ليستطيعوا التدخل الصحيح بشكل مبدئي في المرحلة الأولى لظهور أعراض الإضطرابات النفسية.

عندنا متدربين من كافة الإختصاصات والهدف أن يفهم المتدرب الإسعاف النفسي ويمارس العلاج بالفن والموسيقى والرياضة والإنشاد

جلسنا مع الأشخاص المتقدمين 150ساعة واعتمدنا المقاييس النفسية والإختيارية والإعتبارية ويوجد متدربين قادرين على نقل التدريب بمادته العلمية للآخرين.

منظمة “رحمة حول العالم” حصلت على الترخيص من منظمة الصحة النفسية الأمريكية وأسست نواة لحل مشكلة الإندماج مع المجتمع الجديد في أمريكا.

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً