You are currently viewing أهمية توعية الفتيات السوريات بأهمية الصحة الإنجابية والجنسية
أهمية توعية الفتيات السوريات بأهمية الصحة الإنجابية والجنسية
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

دائما ما تركز المراكز والمنظمات والجمعيات تقديمها ورشات وتدريبات للنساء المتزوجات أو ممن مقبلات على الزواج ويكون هناك برامج محددة وأفكار ومواضيع كثيرة ، لكن لماذا لا يتم استهداف الفتيات اليافعات والتركيز على توعيتهن بالصحة الجنسية والإنجابية والتعريف بحقوقهن وواجباتهن من أجل تهيئتهن جسدياً ونفسياً وفكرياً من أجل اختيار شريك الحياة والتعامل مع الصحة و الحياة الزوجية والإنجاب لاحقا.\د
هذه الفكرة لم تكن مطروحة وصادفنا مركز تابع لجمعية الأطباء الدوليين في تركيا يقوم باستقطاب الفتيات وتوعيتهن صحياً وقد بدأ الفكرة من جديد.

محاور الحلقة:

  • توعية الفتيات اليافعات السوريات بعمر مبكر حول أهمية الصحة الانجابية والجنسية.

  • المحافظة على الصحة الإنجابية في عمر مبكر للفتاة من أجل الوصول لمجتمع حل من المشاكل الصحية.

  • أهمية الإنتباه للمشاكل الصحية وزيارة الأطباء حتى لو بعمر مبكر.

  • ضرورة تعميم ونقل التجارب لمراكز وجهات أخرى سورية أو تركية من أجل العمل على هذا الموضوع وهنا يجب الاستفادة من أطباء واختصاصات لتغطية هذا الجانب.

ضيفات الحلقة:

ابتهال خضر
طبيبة ومدربة في جمعية الأطباء الدولية
عائدة الحاج يوسف
مديرة جمعية القلوب البيضاء

مشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

لايوجد لدى معظم المنظمات مشاريع لتوعية الفتيات اليافعات لأن ذلك يتبع لسياسة الداعم

التغييرات المرافقة لفترة البلوغ ( الهرمونية والنفسية) ، تكوين الشخصية، من أهم الأمور التي ناقشناها في التدريب

تواصلنا مع عدة جمعيات سورية من أجل طرح فكرة التثقيف الصحي لليافعات.

كيف تتم التوعية بالصحة الإنجابية للفتيات في مرحلة البلوغ، مع د.أمل الخطيب.

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً