You are currently viewing كيف يمكن دحض الشائعات والمعلومات الخاطئة عن السوريين في تركيا 
كيف يمكن دحض الشائعات والمعلومات الخاطئة عن السوريين في تركيا
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

المعلومات الخاطئة عن السوريين ليست وليدة اللحظة بل هي موجودة مع لجوء السوريين الى تركيا ، لكن اليوم تزداد وتيرة هذه الشائعات في ظل الهجوم العنصري والمعادي للوجود السوري سنفند في هذه الحلقة عدة شائعات سواء كانت تتعلق بالأخبار اليومية أم معلومات خاطئة قديمة ، حيث خلال 15 يوم من الشهر الماضي كان هناك ادعاءات خطيرة تجاه السوريين في تركيا فيما عدا المعلومات التي أصبحت منتشرة بشكل كبير مثل أن البطالة ، والتضخم الإقتصادي مقترن بالسوريين وأيضا السوريون يدرسون بشكل مجاني ولا يدفعون فواتير ويأخذون رواتب شهرية من الدولة ….. الخ.

محاور الحلقة:

  • دور الإعلام ، العلاقات الإجتماعية والإندماج ، مواقع وصفحات على وسائل التواصل الإجتماعي ، دور الشخصيات الإعتبارية والاكاديمية والرسمية في دحض هذه الشائعات.

  • تأثير الأزمة الإقتصادية والاستحقاقات السياسية على تصاعد خطاب العنصرية.

  • ماذا فعلت المنظمات الهيئات الحقوقية السورية للحد من خطاب الكراهية المتصاعد ضد السوريين.

ضيوف الحلقة:

جلال ديمير
كاتب وصحفي تركي
صالح عكيدي
كاتب في الشأن التركي
كندة حواصلي
مديرة الوحدة المجتمعية بمركز الحوار السوري
محمد كريمش
ناشط

مشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

التصريحات العنصرية ضد السوريين من بعض السياسيين والشخصيات المشهورة لاتعكس نظرة المجتمع التركي

بعض وسائل الإعلام التركية تنشر أخبارها المعادية للوجود السوري بغرض حصد المشاهدات والتريندات

المنافسة على الموارد المحدودة في ظل التضخم الإقتصادي أثر بشكل مباشر على تنامي خطاب الكراهية ضد السوريين

يجب على وسائل الإعلام السورية أن تتبنى شخصيات يتقنون اللغة التركية ويملكون فن مخاطبة المجتمع التركي

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً