You are currently viewing المترجمات السوريات في المشافي التركية، ضغوطات عمل واتهام بالتقصير ويصطدمن بآراء المجتمع السلبية
المترجمات السوريات في المشافي التركية
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

توظف المشافي التركية العامة والخاصة مترجمين ومترجمات من أجل الترجمة الفورية أثناء المعاينات والعمليات في الأقسام المختلفة ،وكثيراً ما نسمع آراء غير جيدة وسلبية عن معاملة المترجمات بناءً على تجارب شخصية عاشوها في تلك المشافي مثل ” يأخذن البخشيش قبل الترجمة من أجل الاهتمام بالمرضى ، الترجمة سريعة جداً ومختصرة ولم نفهم شيء ، انتظار طويل على دور المعاينة لحين مجيء المترجمة ، معاملة سيئة ، عصبية البعض والمزاج السيء …. الخ ) طبعاً هذه الآراء لا يتم أخذها بعين الاعتبار كونها تعد اتهام مباشر لعدم مهنية الموظفة لكن نريد بهذه الحلقة التعريج على طبيعة عمل المترجمات السوريات في المشافي وتحديات ظروف العمل وهل يتمتعن بالحقوق الكاملة كعاملات ، هل يوجد تفسير لهذه الآراء السلبية من المجتمع وهل لهن مطالب ومقترحات لتحسين وضعهن.

وهذه بعض النقاط التي تمت مناقشتها في هذه الحلقة:

  • العمل في السلك الصحي صعب جداً وخصوصا مع قلة توفر مترجمين ومترجمات سوريات يجعل الضغوطات كبيرة جداً على المترجمة.

  • الاستماع لواقع المترجمات وحياتهن في العمل وخارجه.

  • التركيز على هذه التحديات واقتراح الحلول من أجل تحسين بيئة العمل للعاملات السوريات وبالتالي تحسين الخدمة للمرضى وتحسين أداء عمل القطاع الصحي في المشافي.

  • النظام الصحي في تركيا معقد جدا جدا يحتاج لحجز مواعيد ورابورات طبية وأوراق ومعاملات من أجل الخدمة المجانية وبالتالي المرضى يحتاجون لإرشادات وتوجيهات من أجل الوصول للخدمة ، ووضع المترجمات مهم جداً في هذا الصدد.

  • ضرورة دعم المترجمات والنظر لواقعهن من كل النواحي فهن أكثر دراية بالوضع الطبي في المشافي.

  • أهمية توجيه بعض الأسئلة التي تؤكد مسؤولية بعض المترجمات بضرورة أداء دورهن بشكل فعال وعدم اهمال أي وضع وتقريب وجهات النظر بين المستفيدون والمترجمات.

الضيوف المشاركين:

د. محمد وضاح مزيك
اختصاصي جراحة عامة وطوارئ
سبال
مترجمة في مشفى
ناديا
مترجمة في مشفى

مشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

أنا المترجمة الوحيدة بالمشفى وبحاول جهدي ماقصر مع حدا ولكن بتعرض لضغط كبير حتى الإجازات مستحيلة.

نحن كمترجمات منتعرض أحيانا لإساءة لفظية من المرضى لدرجة مرة شخص حاول يعتدي علي بالضرب لأنو ماعم أفهم عليه.

وضع المترجمين/ات في المشافي العامة والخاصة.

النظرة العامة للمترجمين/ات في المشافي أنه ما بيشتغلوا إلا بالرشوة وهالنظرة ظلمت كتار عندن مهنية.

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً