(الماء والسكر، وضع فصوص الثوم ، تمليح المولود ) شائعات وأساليب خاطئة متوارثة للتعامل مع المواليد الجدد

(الماء والسكر، وضع فصوص الثوم ، تمليح المولود ) شائعات وأساليب خاطئة متوارثة للتعامل مع المواليد الجدد
هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
فادي
فادي
سوشيال ميديا

منذ زمن ونحن نسمع شائعات كثيرة تتعلق بالأساليب الصحية لتعامل الأم مع مولودها الأول أهمها إعطاء الماء والسكر للرضيع ، وضع الثوم بثيابه ، تشغيل ضوء النيون لكي لا يصيبه اليرقان ، القماط وأساليب الرضاعة الطبيعية وتعامل الأم مع طبيعة غذائها وغيرها من الأساليب الخاطئة أو الشائعات التي تستمر إلى يومنا هذا، لكن لماذا نلاحظ استمرار تطبيق العادات المتوارثة في التعامل مع المواليد الجدد إلى يومنا هذا؟ وهل هناك أساليب صحية خاطئة أخرى متوارثة في التعامل مع المواليد الجدد؟ هذه الأسئلة أجاب عليها الدكتور
سامر الجنيدي وهو اختصاصي أمراض أطفال وحديثي الولادة في هذه الحلقة والتي تحدثنا من خلالها عن :

  • تكذيب الشائعات والأساليب الخاطئة من خلال استعراض فوكس بوب صوتي للأمهات وكان السؤال عن الشائعات والأساليب الخاطئة والتي تعاملن من خلالها مع مواليدهن الجدد وناقشناها مع الدكتور.

  • تصحيح المعلومات الخاطئة وذكر بعض الشائعات التي تتعلق بمجتمع معين مثل عادات الأرياف والمدن.

  • توعية الأمهات الحديثات بعدم تطبيق الموروثات الخاطئة والتي تضر بصتهن وصحة مواليدهن وتأثير هذه الشائعات على حياة الأطفال صحياً ونفسياً.

  • التنبيه بأهمية وجود ورشات تدريبية وجلسات توعية من قبل المنظمات المختصة.

الضيوف المشاركين:

الدكتور: سامر الجنيدي
اختصاصي أمراض أطفال وحديثي الولادة
رنا
أم لثلاثة أطفال
أمل
أم لأربعة أطفال

مشاهدة الحلقة كاملة على الفيس بوك

إعطاء الماء والسكر للطفل المولود حديثاً يزيد من اليرقان ويؤخر شفاءه ويوجد حالات نزيف دماغي لأطفال مولودين حديثاً بسبب التمليح.

الملامسة الجلدية بعد الولادة يساعد في استقرار السكر والحرارة عند الطفل وسهولة إرضاعه “اللبأ” من ثدي الأم.

تمليح المولود، لمبة النيون، القماط، وضع ليمون في عين المولود وغيرها من الأخطاء الشائعة في الأيام الأولى للولادة.

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

اترك تعليقاً