الأخطاء الطبية في الشمال السوري تضاعف معاناة المرضى.. لمن الشكوى ومن المسؤول؟

الأخطاء الطبية في الشمال السوري تضاعف معاناة المرضى.. لمن الشكوى ومن المسؤول؟

خاص | راديو نسائم

هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
يحيى عبيد
يحيى
مخرج البرنامج
ياسين الأخرس
ياسين
محرر
فادي
فادي
سوشيال ميديا

بلا شك أن الأخطاء الطبية هي مشكلة عالمية وتعاني منها أغلب الدول المتطورة لكن حالة الحرب التي تعيشها سوريا منذ سنوات ساهمت بشكل أو بآخر بارتفاع نسبتها. 

العديد من الأهالي في الشمال السوري باتوا يشتكون من تكرار الأخطاء الطبية، والتي سببت العديد من النتائج السلبية للمرضى الى درجة أن المريض بدأ يشعر بالتوتر والخوف عند إصابته بأي مرض.

هذه الأخطاء وفي حالات كثيرة قد تودي بحياة أشخاص لا ذنب لهم. في حلقتنا هذه نستعرض المسؤولين عن ارتكاب الأخطاء الطبية وكيف تتم محاسبتهم، حيث تمكنا من الوصول لعدة حالات متضررة من الأخطاء الطبية، لأشخاص تحدثوا عبر راديو نسائم ضمن هذه الحلقة.  

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة على فيس بوك >>



تقول السيدة فاطمة في اتصال هاتفي مع راديو نسائم، إن ابنتها خضعت لعملية جراحية في الداخل السوري، لكن اتضح لها من خلال الأطباء في تركيا بعد تحويلها أنه لم تكن بحاجة لعملية، أدت لاحقاً إلى فقدان نظرها، بسبب هذا الخطأ الطبي.

يشتكي الشاب “يحيى لراديو نسائم، من توظيف أشخاص غير مؤهلين في وظائف تُعنى بالجانب الطبي، لأنه ومن وجهة نظره أن المتضرر الأكبر هم المرضى، مطالباً من المشافي بالاعتماد على أشخاص يحملون مؤهلات علمية، خصوصاً في مجال حساس كالمجال الطبي.

يروي احد المستمعين لراديو نسائم، أنه في إحدى المرات قصد طبيب أسنان لإزالة عصب من أحد أسنانه، وتفاجأ بعد تلقيه العلاج بظهور أورام في أسنانه، ناجمة عن استخدام خاطئ للمعدات الطبية.

في هذه الحلقة انضم إلينا الصيدلاني “عبد القادر الغنطاوي” رئيس شعبة الشكاوي والمساءلة في الرقابة الداخلية لمديرية الصحة في إدلب، للحديث عن الأخطاء الطبية، وآلية عمل الرقابة في قسم الشكاوي، وكيف تتم متابعتها من قبل لجنة التحقيق.  

عبد القادر الغنطاوي
رئيس شعبة الشكاوي والمساءلة في الرقابة الداخلية لمديرية الصحة في إدلب

أشار الدكتور عبد القادر أيضا الى وجود عدد كبير من الأشخاص الذين يقومون بتزوير الشهادات ووصولهم الى المؤسسات الطبية بطريقة غير شرعية، وقد تم كشفهم من خلال لجنة التحقيقات التي قاموا بها مؤخراً، بالإضافة إلى تحديد معايير وشروط معينة للقبول في التوظيف ضمن الكادر الطبي. 

انتشار الصيدليات العشوائية وأخطاء الصيادلة في تبديل الدواء

د.محمد رائد الحمدو
أخصائي غدد وأمراض داخلية

يلفت الدكتور “محمد رائد الحمدو” وهو أخصائي غدد وأمراض داخلية إلى موضوع انتشار الصيدليات العشوائية وأخطاء الصيادلة في تبديل الدواء في كثير من الأحيان، ووصف الدواء للمريض بدون تشخيص طبي، الأمر الذي قد يوقع الصيدلي والمريض في خطأ طبي نتيجة التشخيص الخاطئ.

تم الحديث أيضاً في هذا المحور عن الأعداد الكبيرة للمرضى والجرحى وازدياد عدد المراكز الطبية المجانية في ظل الحرب، فبحسب المركز السوري لبحوث السياسات في تقرير أصدره العام الماضي عن الواقع الطبي في مناطق المعارضة، 

فإن حصة الطبيب من الأفراد قبل الحرب كانت >

شخصاً 0

بينما الحصة اليوم تزيد عن >>>>>>>>>>>>>>

شخص 0
% 0

من الأخطاء الطبية في العالم لا تتم ملاحقتها قانونياً

المؤتمر الدولي الأول في المسؤولية القانونية عن الأخطاء الطبية

تم التطرق أيضاً خلال الحلقة إلى المؤتمر الدولي الأول في المسؤولية القانونية عن الأخطاء الطبية الذي ينظمه البورد السويدي، وسيُعقد خلال شهر نيسان القادم في ولاية إسطنبول بمشاركة عدد من الجهات القانونية والطبية الدولية.

د.أيمن خالد
ياسر محمد

وعن نتائج هذا المؤتمر يقول الدكتور أيمن خالد إنه سينبثق عن المؤتمر لجان دولية تتابع النتائج والحد من الأخطاء الطبية لأجل الكشف عنها وتوعية الناس حول المتابعة القانونية والشكاوي في حال ورود أي خطأ طبي.

د.أيمن خالد

وفي محورنا الأخير من هذه الحلقة، يضيف أ. ياسين هلال النقيب المركزي لمحامي سوريا الأحرار عن كيفية محاسبة المسؤولين المباشرين عن الأخطاء الطبية في القانون السوري وكيف تُتابع الشكاوي من قبل القضاء.

أ. ياسين هلال
النقيب المركزي لمحامي سوريا الأحرار

يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة على يوتيوب >>

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من منظمة:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية

شارك نسائم

This Post Has 2 Comments

  1. شكررراً لكم على طرح هذه المواضيع الهامة

  2. للاسف الممرض بسوريا صار دكتور بتركيا والناس بتلاقيها صافة عالدور هههه

اترك تعليقاً