كيف تم إنقاذ مدرسة طورلاها من خطر الإنهيار

كيف تم إنقاذ مدرسة طورلاها من خطر الإنهيار

خاص | راديو نسائم

هيفا خليل
هيفا
إعداد وتقديم
يحيى عبيد
يحيى
مخرج البرنامج
ياسين الأخرس
ياسين
محرر
علاء الدين فطراوي
علاء
مراسل
فادي
فادي
سوشيال ميديا

لا شك أن واقع التعليم في مناطق الشمال السوري يدق ناقوس الخطر خاصة بعد التوقف عن دعم المدارس، راديو نسائم تناول عدة حلقات حول الوضع التعليمي في سوريا وفي هذا التقرير نستعرض مدرسة طورلاها في ريف ادلب الشمالي.

يبين التقرير دمار البنى التحتية للمدرسة وغياب وسائل التدفئة وأنها على وشك الانهيار فوق رؤوس طلابها دون وجود نوافذ تقي برد الشتاء، وهذا ما يمنع الكثير من الأهالي ارسال أطفالهم للمدرسة ما يهدد انقطاع التعليم وانتشار حالات التسرب بعد أن كانت تستوعب أكثر من 200 طالب بحسب ما أوضح السيد: محمود قرمو مدير المدرسة.

لمعرفة المزيد حول وضع المدرسة بالصوت والصورة تابعوا هذا الفيديو:

قامت راديو نسائم بعمل تغطية كاملة حول وضع المدرسة كما حدثنا مدير المردسة محمود قرمو تفاصيل مخيفة عنها أثناء الحلقة

محمود-قرمو
محمود قرمو
مدير المدرسة

وقد تم التواصل مع أ.محمد الحسين معاون مدير التربية ونقيب المعلمين في جسر الشغور أ. صبحي حاج صادق وأكدوا بأن المنظمات التعليمية غير قادرة على استيعاب أعداد الطلاب وهنالك تقصير واضح من كل الأطراف، ولكن من المسؤول الحقيقي عن إيقاف الدعم تابعوا معنا هذه التغطية لتعرفوا الإجابة:

بعد عرض هذه الحلقة عبر راديو نسائم

تواصلنا مع مدير المدرسة أ.محمود قرمو وقال لنا أن هنالك فاعلين خير وداعمين تواصلوا معه عن طريق الفيس بوك فور سماعهم للتغطية الاعلايمية وأبدوا استعدادهم لترميم المدرسة كاملة ، وبعد فترة وجيزة أتموا توزيع البلاط والنوافذ والأبواب والتحضير لأجل تقديم العمل اللوجستي والقرطاسية

تم إنتاج هذا الحوار الإذاعي بدعم من:

صحفيون من أجل حقوق الإنسان الكندية JHR ومؤسسة Donner Canadian Foundation

شارك نسائم

اترك تعليقاً